معنا تميز ، حريه ، ابداء للرأي حاول ان تفيد وتستفيد


    ناظم المسباع

    شاطر
    avatar
    ahmed mohamed
    Admin

    عدد المساهمات : 26
    نشيط : 61
    تاريخ التسجيل : 12/02/2010
    العمر : 25

    ناظم المسباع

    مُساهمة  ahmed mohamed في الثلاثاء مارس 23, 2010 4:06 am

    المسباح: الممتنع عن نصرة الأقصى مع استطاعته آثم شرعاً

    استنكر الداعية الاسلامي الشيخ ناظم المسباح الموقف العربي والاسلامي من قيام العصابات اليهودية بضم الحرم الابراهيمي ومسجد بلال بن رباح الى ما يسمى بالآثار اليهودية، اضافة الى تكرار اقتحامهم لقبلة المسلمين الاولى، مؤكدا ان كل من يمتنع عن تقديم العون بكل اشكاله لهذه القضية مع استطاعته آثم شرعاً، ومبينا ان الغطرسة اليهودية وصلت الى ما وصلت اليه بسبب موقفنا المتخاذل من نصرة اخواننا في فلسطين المحتلة، ولو ان اليهود يعلمون اننا سنرد عليهم لما فكروا مجرد تفكير في التنكيل بشعب اعزل تخلى عنه قومه، لافتاً الانتباه الى ان الصهاينة يعملون وفق خطة مدروسة مستغلين الصمت العربي قبل الدعم الغربي، ومشيراً الى انهم قوم خونة لا عهد لهم ولا ميثاق، ومن الخطأ الوثوق بهم بعد هذا السجل الحافل بخيانة العهود والمواثيق، مطالبا بالتصدي لكل الابواق التي تدعو للتخلي عن الفلسطينيين وتركهم في محنتهم.
    واستنكر المسباح غياب المسلمين عما يحدث في فلسطين، متسائلا ما الذي اصاب امة الاسلام؟ مشددا على ضرورة ان يفزع المسلمون ويهبوا لنصرة الاقصى وشعب الاقصى الذي ينادي ويصرخ كل يوم هل من محرر؟ هل من مغيث؟ مطالبا وسائل الاعلام في الدول العربية والاسلامية بالقيام بدورها الحيوي المنوط بها في عدم اغفال قضية الاقصى وعدم الملل من اعادة طرحها مرارا وتكرارا، حتى تتكرس القناعات لدى الجميع بانها قضية امة بأكملها.

    تخاذل
    وتساءل الى متى سيظل الموقف العربي والاسلامي متخاذلاً من قضية المسلمين الاولى؟ مستنكراً اصرار جامعة الدول العربية على المبادرة العربية «للسلام» وتبني الدول العربية للسلام كخيار استراتيجي، مؤكدا ان الدول القوية تجعل كل الخيارات مطروحة وليس خياراً بعينه، وان على الدول العربية والاسلامية ان تعد العدة لبتر هذا الورم السرطاني من الجسد العربي، مؤكدا ان الاعتداء على اي شبر من فلسطين او غيرها من بلاد المسلمين، خصوصا المقدسات الاسلامية، هو اعتداء على كرامة مسلمي العالم جميعا، مطالباً اولياء امور المسلمين بالقيام بواجبهم تجاه فلسطين والاقصى فهم مسؤولون امام الله.
    وانتقد المسباح بشدة مواقف الابواق العلمانية التي تدعو الى ترك شعبنا في فلسطين بمفرده يواجه جبروت الصهاينة وحلفائهم، مؤكدا ان على المسلم ألا يترك اخاه المسلم في محنته مهما حدث، مستدلاً بما ورد في الصحيحين من حديث ابن عمر «المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يسلمه»، ومعنى لا يسلمه اي: لا يتركه لمن يؤذيه ولا في ما يؤذيه، بل ينصره ويدفع عنه ظالما او مظلوماً.

    تعاون
    وشدد المسباح على ضرورة قيام ولاة امور المسلمين جميعاً بالتعاون في ما بينهم على البر والتقوى والاعتصام بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، سعياً منهم لعزة هذه الامة من خلال العودة الى الدين وتحكيم شريعة الله في الأرض حتى نستطيع مواجهة الصعاب كافة، ومنها هذا العدو المتغطرس من خلال الوحدة بين المسلمين، فالوحدة قوة والفرقة ضعف، مؤكدا ان الصهاينة يعلمون حجم الفرقة بين صفوف المسلمين ولهذا فهم يفعلون ما يريدون.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 25, 2017 11:11 pm